السبت، 12 فبراير، 2011

هنا القاهره .....




من اجمل ايام حياتي ...مصري وافتخر ...وطني وهذا عزي ...بلدي حبي الاول والاخير ...مصر الحبيبه اللي كنت دايما باحلم اشوفها في الشكل ده

اعذروني النهارده هتكلم اللهجة العاميه المصريه عشان كله يحس بيه ويفهم كلامي بالمعنى والاحساس ....بس ..


لحظه من فضلك ....

في بعض الناس ما زالت خايفه من اللي حصل وبتقول البلد اكيد هتتباع وكان البلد كلها تنحت عن الحكم

اللي عمله نظام مبارك في ال30 سنه اللي فاتوا هو انه ابعد كل القوى السياسيه عن الساحه المصريه تماما واقصى كل من كان ينافسه فاصبح امام الناس مبارك وحده وليس غيره ..وكانه يقول ما علمت لكم من اله غيري

ياجماعه البلد مليانه كفاءات وفيها سياسيين احسن من نظام مبارك وناس متخصصه في الاقتصاد احسن من نظام مبارك...ياجماعه كان لازم النظام ده يمشي هو و اذياله لان السرقه كترت ....الناس طول عمرها بتشتكي واول ما جات الفرصه سبحان الله ..نخوا زي الجمال وجابوا ورا ...وقالوا لا ده احسن من غيره ..

انا كنت اعرف ان مكيافيللي اول واحد اتكلم في الحكايه دي هي ان الناس دايما بتخاف من كل ما هو جديد وبالتالي يمكن للحاكم الاستقرار باشعار الناس دائما بان القادم هو الاسوء

بس هقول ...ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ...

ربنا قالها كده زي ماهي ...زي ماعملها الشعب المصري وسمع كلام ربنا ...الصحابه والنبي (ص)

كانوا من اوئل الناس اللي كان مجتمعهم فيه المسأله دي ...ومع ذلك ضحوا بحياتهم لان الاسلام كان وطن

ومصر وطن الاسلام ...كما قال ابن خلدون من لم يرى مصر لم يرى عز الاسلام ....

اللي انا شوفته يوم 25 يناير كان عز الاسلام كان شجاعه نادره وفائقه ...وبدل ما نخاف المفروض الناس تشارك وتبطل السلبيه اللي لسه عايشه فيها ...كبار مصر كلهم كانوا هناك

ومثقفين وعلماء من الازهر ومن كنائس ودعاة اسلاميون وحقوقيون وفقهاء القانون والدستور

وفئات كتيره من الشعب ومع ذلك لسه في ناس بتخاف سبحان الله

تنبيه

لتكبير او تصغير الصفحه حتى لا تؤذي العين


اضغط على (+)+ctrl لكبير الصفحه

(-)+ctrl لتصغير الصفحه